«

»

بيان من أبي اليمان عن بلد السودان

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه.

أما بعد:

فقد يسر الله تعالى نزولي بلد السودان الطيب أهله إن شاء الله ذاهبا إلى مكة وكنت ناويا أن أذهب إلى سيئون لزيارة إخواني أصحاب حضرموت لأني قد وعدتهم فلم يتيسر لي وطلب مني الشيخ أبو عمرو وطلبة العلم أن أبقى أياماً فأخرنا الرحلة.

فزرت اخواننا في الخرطوم وألقينا عدة محاضرات وبعض الدروس في مسجد الشيخ أبي عمرو وزرنا إخواننا في مدينة مدني ولاية الجزيرة ورأينا رجال سنة وصدق وتجرد فيما نحسبهم ورأينا إقبالا على العلم والدعوة المباركة.

والحقيقة أن السودان يحتاج إلى عشرات العلماء والمشايخ لأن الدعوة تحتاج إلى تقدم وصدق وتجرد.

ونسأل الله أن يوفق أخانا الكريم الشيخ الوقور والعالم الصبور أبا عمرو عبد الكريم وإخوانه للصبر واليقين والعلم والعمل والثبات على الحق وأن يصلح شأن أهل السنة في كل مكان وأن يؤلف قلوبهم ويقيهم من نزغات الشيطان.
والله المستعان.

أخوكم عدنان بن حسين المصقري.
مطار الخرطوم ٢٣ شعبان 1438

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام هذه HTML الدلالات والميزات: